Home / أخبار وطنية / نادي روطاري يدخل الفرحة على 116عائلة بتزويدهم بالماء الصالح للشرب بأولاد عزوز النواصر

نادي روطاري يدخل الفرحة على 116عائلة بتزويدهم بالماء الصالح للشرب بأولاد عزوز النواصر

img-20161016-wa0010أقيم نهاية الأسبوع حفل تدشين نهاية أشغال تمديد دوار ولد مو 1 و2 التابع للجماعة الترابية أولاد عزوز إقليم النواصر بالماء الصالح للشرب،  والممول من طرف ” نادي روطاري الدار البيضاء” بقيمة 695.912،00 درهما.

وفي تصريح صحفي، قال عبد القادر بن هنية رئيس جماعة أولاد عزوز، إن هذا المشروع يهدف الذي انجز في مدة ستة أشهر بشراكة مع نادي روطاري الدار البيضاء، يروم إلى إستفادة دوارين يتكونان من 116 عائلة كانت تعاني من خصاص كبير من الماء وتعيش ظروف صعبة علما انهم يتوفرون على الكهرباء، ولكن يضيف الرئيس بعد قيام مجموعة من أعضاء نادي روطاري بزيارة ميدانية،  اطلعوا من خلالها على حجم الخصاص الذي تعانيه الساكنة من مادة الماء الحيوية، مستغلا هذه الفرصة لتقديم الشكر لكافة الأعضاء سواء الذين خضروا هذا الحفل أو الذين تعدر عليهم ذلك لأسباب خاصة.

img-20161016-wa0016كما أوضح، أن الجماعة قدمت كل الإمكانيات المتاحة لها من أجل إنجاح هذه المبادرة الطيبة التي ساهمت بشكل كبير في حق المواطن في العيش الكريم سيما يستطرد عبد القادر بن هنية أن الجماعة تطمع في شراكات جديدة يروم تزويد دواوير أخرى بهذه المادة الأساسية في الحياة.

إلى ذلك،  قال جمال المريدي  رئيس نادي روطاري الدارالبضاء، إن عملية تزويد دوار ولد مو يأتي في سياق تظافر الجهود بين العديد من المتدخلين من جماعة وستة نوادي روطاري منها بالطبع نادي الدارالبيضاء، ونادي برلين ونادي لوبيك بألمانيا، ووبروكسيل ولوهافر، فضلا عن نادي باريس الذي ساهم بشكل كبير في هذا المشروع ثم نادي بالنمسا، ناهيك عن مساهمة مؤسسة السقاط و روطاري الدولي.

img-20161016-wa0005هذا التظافر بين العديد من المساهمين، أدخلت اليوم الفرحة على ساكنة دوار ولد مو، التي تظهر على وجوه 116 عائلة كانت في حاجة ماسة الى قطرة ماء، خاصة الأطفال الصغار الذين كانوا يعانون من صعوبة جلب الماء من أماكن بعيدة، مردفا أن كل الذين حضروا اليوم فخورين بهذا الإنجاز الذي يدخل ضمن خان العديد من الاعمال الاجتماعية التي يقوم بها النادي بصفة عامة.

img-20161016-wa0015هذا، وشدد رئيس نادي الدارالبيضاء على تقديم الشكر لكل من السلطات المحلية لإقليم النواصر وجماعة أولاد عزوز الاتي ساهمت بشكل كبير في إنجاح هذه العملية.

وردا على سؤال لماذا بالضبط دوار ولدمو، أوضح رئيس النادي، أن سياسة النادي تلزمه البحث من خلال أعضاءها على مناطق تعاني خصاصا سواء في مجال الماء والكهرباء، والتعليم، والنقل المدرسي، على سبيل الذكر لا الحصر، فضلا عن أمور كثيرة.

وحول البرامج المستقبلية للنادي، أفاد السيد الرئيس الرميدي، أن دوار ولدمو مازال في حاجة إلى عدة أمور كالنقل المدرسي، إذ يعانون التلامذة من بعد المدارس، ناهيك عن غياب مدرسة، وهما ضمن المشاريع المسطرة للنادي بهذا الأخير.

img_0022ويشار، ان هذا الحفل حضره كل من الكاتب العام لعمالة النواصر وباشا أولاد عزوز، فضلا عن قائد المنطقة وعدة فعاليات جمعوية التي تقدمت بالشكر إلى نادي روطاري على إختيار هذه المنطقة النائية متمنيين المزيد من الاهتمام نظرا لحاجياتهم الكبيرة في العديد من المجالات السابقة ذكرها.

 

اترك رد