Home / أخبار محلية / حسن زيتوني يشرف على عملية توزيع المحافظ بالنواصر: استفادة ما مجموعه 38 ألف و948 تلميذا وتلميذة بالمستويين الابتدائي والاعدادي

حسن زيتوني يشرف على عملية توزيع المحافظ بالنواصر: استفادة ما مجموعه 38 ألف و948 تلميذا وتلميذة بالمستويين الابتدائي والاعدادي

_dsc9019

قال السيد حسن زيتوني عامل لإقليم النواصر، إن التعليم يأتي في المرتبة الثانية بعد قضية الوحدة الترابية، لذا فإن السلطات الإقليمية بمعية المجالس المنتخبة، وضعت مخططا بعيد المدى يواكب التزايد المهول لعدد ساكنة النواصر، مضيفا أن الإقليم شهد طفرة نوعية على مستويات متعددة، ساهمت في تحويله إلى إقليم واعد اقتصاديا، وصناعيا، واجتماعيا، وديموغرافيا، نتيجة انخراطه بسرعة في دينامية التطور الحداثي الذي تعرفه بلادنا على أكثر من صعيد.

_dsc9048وفي إطار عملية توزيع مليون محفظة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة، قام   السيد حسن الزيتوني عامل إقليم النواصر اليوم الاثنين، بتوزيع المحافظ على عدد من تلامذة مدرسة الأندلس الابتدائية بجماعة بوسكورة، والتي يدرس بها 139 تلميذة وتلميذ من مختلف المستويات الدراسية، ما بين الأول والسادس ابتدائي، منهم 87 من الذكور.

وبلغ عدد المستفيدين من مبادرة “مليون محفظة” على مستوى إقليم النواصر برسم الموسم الدراسي (2016-2017) ما مجموعه 38 ألف و948 تلميذة وتلميذ بالمستويين الابتدائي والإعدادي.

_dsc9036وبالمناسبة، أكد محمد غيور مدير نيابة وزارة التربية الوطنية على مستوى النفوذ الترابي لهذا الاقليم، أن ما يميز هذه السنة عن سابقتها، أن صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أضحى الممول الأساسي لهذه العملية التي يراهن من خلالها على دعم التمدرس، والحد من الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الإناث.

وأضاف، بناء على معطيات تقرير أعدته النيابة، أن من بين 38 ألف و948 مستفيدا بالإقليم، هناك 31 ألف و127 تلميذة وتلميذ بالأقسام الابتدائية بالمجال الحضري.

وعلى مستوى المجال القروي، بلغ عدد المستفيدين هذه السنة، ما مجموعه 7 آلاف و821 تلميذة وتلميذ، منها نحو 78 في المائة في المستوى الابتدائي، والباقي يهم المستوى الإعدادي، كما أن إقليم النواصر سيعرف افتتاح 11 مؤسسة تعليمية جديدة، منها ستة بجماعة دار بوعزة، وثلاثة بجماعة أولاد عزوز، ثم واحدة بكل من جماعتي أولاد صالح، وبوسكورة. ويتوفر برسم الموسم الدراسي الحالي على ما مجموعه 98 مؤسسة للتعليم الابتدائية، تحتوي في مجملها على ألف و17 حجرة فضلا عن 20 إعدادية بها 471 حجرة دراسية، و14 مؤسسة تأهيلية من 272 حجرة فضلا عن تعزيز اطره، بـ 212 إطارا في التعليم هذه السنة، مما يشكل الاستثناء على مستوى غياب الاكتظاظ بالإقليم، إلا في حالات استثنائية.

_dsc9076إلى ذلك،  شدد عامل الإقليم خلال ترأسه لاجتماع خصص للدخول المدرسي بمقر العمالة، أن السنة الدراسية الجديدة 2016/2017، ستعرف افتتاح 11 مؤسسة تعليمية جديدة، ستساهم في تعزيز البنية التحتية لقطاع التعليم بالإقليم، ومواكبة التطور العمراني السريع الذي يشهده إقليم النواصر، والذي أصبح بدوره يستقطب ساكنة مهمة جديدة، تستوجب من السلطات الإقليمية، تهيئ مقعد لكل أبنائها الذين بلغوا السن القانوني للتمدرس، مردفا أن سنة 2016، تميزت بافتتاح 13 مؤسسة جديدة، منها 8 ابتدائيات تضم 108 حجرة، وإعداديتان بـ 44 حجرة، ثم ثانويتان تأهيليتان بـ 24 حجرة.

_dsc9087وشدد عامل إقليم النواصر خلال ترأسه لاجتماع المذكور، على أن قطاع التعليم بإقليم النواصر، ورغم المجهودات المبذولة، مازالت هناك بعض النواقص، المتمثلة في وجود خصاص في بعض الأطر التعليمية، مسجلا في المقابل العديد من الإيجابيات التي قامت بها نيابة إقليم النواصر، كتقليص الاكتظاظ في الأقسام من 40 إلى أقل من 30 تلميذا في القسم، نتيجة إحداث العديد من المؤسسات التعليمية كل سنة، فضلا عن وجود 42 حافلة مخصصة للنقل المدرسي، تؤمن نقل حوالي 4000 تلميذ عبر تراب الإقليم بفضل الدعم من الخواص، ناهيك عن الدعم المدرسي لمساعدة التلاميذ في إطار المبادرة الملكية المتمثلة في مليون محفظة بشراكة مع القطاع الخاص، وبعض المحسنين.

هذا التطور في عدد المؤسسات التعليمية، دفع ما يفوق عن 34.000 تلميذة وتلميذ على مواصلة دراستهم بسلك الابتدائي من خلال وجود 964 حجرة، أي بمعدل 35 تلميذا في الحجرة، في حين أن سلك الإعدادي يوجد به 17.000 تلميذا، بمعدل 40

تلميذا في 365 حجرة، أما عدد تلامذة الأقسام التأهيلية، فقد قارب 10.000 تلميذ، موزعين على 247 حجرة.

وبخصوص الدعم المدرسي، فإن هذه العملية، شملت 10.000 مستفيد في سلك الابتدائي، و520 في الإعدادي، فيما بلغ عدد المستفيدين من الداخليات حوالي 100 تلميذ، كما يستفيد من عملية مليون محفظة، حوالي 35427 تلميذ في الابتدائي، و1484 في الإعدادي خاصة في الوسط القروي.

اترك رد